مفاهيم خاطئة عن شرب العصائر يجب تصحيحها في شهر رمضان

2017/05/14 م ، 1438/08/18هـ
مفاهيم خاطئة عن شرب العصائر يجب تصحيحها في شهر رمضان
صورة تعبيرية

موقع طقس العرب- ها هو شهر رمضان المبارك يحل علينا ويصادف حلوله مع ارتفاع في درجات الحرارة، الأمر الذي يستوجب علينا الاهتمام بنوعية الأطعمة والمشروبات التي سنتناولها عند الإفطار والسحور، والبحث عمّا يمنحنا الطاقة والنشاط دون أن يُشعرنا بالجوع أو العطش.

 

خلال شهر رمضان الكريم، تكاد لا تخلو موائد الإفطار من وجود العصائر والمشروبات، وهنا يستوجب علينا الإشارة إلى أن هناك بعض المفاهيم الخاطئة عن العصائر، يجب تصحيحها للاستفادة منها، وذلك بحسب الدكتور خالد مصيلحي.

 

- إن بدء الإفطار بعصائر مثلجة يعد خطرًا جدًا على الجهاز الهضمي، ويجب استبداله بتناول ثمرة واحدة من التمر ثم الشوربة الدافئة لتنبيه الجهاز الهضمي بعد صيام حوالي 16 ساعة لأن المشروبات المثلجة تصيب الجهاز الهضمي بالخمول، فلا يستطيع التعامل مع مأكولات الإفطار مما يؤدي لسوء الهضم والانتفاخات.

 

- يمكن تناول عصائر الفاكهة الطبيعية التي يتم تحضيرها في المنزل بين وجبتي الإفطار والسحور، ويفضل عدم تصفيتها للاستفادة من ألياف الفاكهة التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء ومنع حدوث الإمساك كما تنظم امتصاص السكريات.

 

- يفضل عدم إضافة السكر للعصائر الطبيعية والاكتفاء بسكر الفركتوز الموجود بالفاكهة، لتجنب زيادة الوزن أو الارتفاع المفاجئ في نسبة السكر بالدم خاصة لدى مرضى السكر، ويمكن إضافة الموز لكل العصائر لتعويض البوتاسيوم المفقود أثناء الصيام ويقينا من الإجهاد والتعب أثناء فترة الصيام، كما يمكن إضافة عصير نصف ليمونة وملعقة قرفه على كل 5 أكواب من العصير أثناء تحضيره، لأن الليمون مصدر لفيتامين سي ويقوى مناعة الجسم أثناء فترات الصيام، كما أن القرفة منشطة للدورة الدموية، وتناولها مع العصائر بين الإفطار والسحور يقي الجسم من حدوث هبوط بالدوره الدموية أثناء الصيام، كما أن القرفة تطرد الغازات وتنشط عملية الهضم.

 

- يفضل شرب العصائر المحضرة في المنزل بدلّا من بعض العصائر المعلبة، فرغم أنها تحتوي على نسبة من الفاكهة إلا أن فوائدها أقل، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من السكريات قد تكون سببا في زيادة الوزن.

 

- يجب عدم الإكثار من تناول العصائر البودرة والتي تلقى رواجا في رمضان، لسرعة وسهولة إعدادها، وذلك لأنها تحتوي فقط على مكسبات طعم وألوان ونكهات ولا يوجد بها أي نسب من العصائر الطبيعية، ورغم أن هذه المواد مصرح بها ولكن الإكثار منها قد يؤدي لمشاكل صحية عديدة، خاصة على الأطفال وكبار السن.

 

- يفضل عدم الاعتماد على العصائر التي تباع على الطرقات لأنها عرضة للتلوث ونقل الميكروبات، وقد تكون مصدر للعدوى لكونها لا تتعرض لأي درجات حرارة، مما يجعلها مصدرا للبكتريا، كما أن تواجدها طوال النهار فى الشارع وتحت أشعة الشمس قد يسبب فسادها.

 

- يمكن استبدال عصائر الفاكهة بعصائر الخضراوات بدلا من الفاكهة خاصة لمن يرغبون بإنقاص أوزانهم، ويتم ذلك بضرب البقدونس مع البروكلي والجزر مع إضافة ثمرة كيوي وقطعتين من البطيخ أو الكنتالوب "الشمام"، لإضافة طعم مميز وإضافة نصف ليمونة، وهذا العصير يحتوي على نسبة عالية جدا من الألياف التي تمنح إحساسا بالشبع، وتقلل امتصاص الدهون والسكريات، كما تحتوي على تركيزات مثالية من المعادن والفيتامينات تحافظ على صحة الجسم في الصيام.

 

شاهد أيضاً

لبنان مناطق لبنان

بيروت طرابلس صيدا صور النبطية حاصبيا راشيا زحلة بعلبك الشوف عاليه بعبدا المتن بيبلوس البترون زغرتا بشري عكار أرز بشري جبل الشيخ جونية جبيل قضاء كسروان بيت الدين قضاء الشوف دير عمار مرح السفيرة السفيرة بيت الفقس عين التينة سير كفرشلان كفرببنين دوما أرز تنورين جرد تنورين الكورة البقاع الغربي جب جنين الهرمل مرجعيون بنت جبيل قانا جزين حوش الامراء شتورة شحيم فنيدق بحمدون بعقلين فاريا عمشيت الاشرفية ميناء الحصن رأس بيروت رأس النبع الباشورة البسطة الكرنتينا زقاق البلاط مار إلياس مخيم صبرا مخيم شاتيلا جبل صنين برج حمود الروشة الشياح برج البراجنة كسليك عين سعاده انطلياس باروك القرنة السوداء نهر الليطاني نهر بيروت مار مارون جناح بيت مري بوشرية مار مخايل شارع الحمرا الناصرة برج أبي حيدر المزرعة بئر حسن الناقورة عدلون صرفند شبعا عدشيت مغدوشة تفحتا الخيام اسكندرونة الدوير ميس الجبل الغازية معركة تبنين الزرارية كفير عيدمون مشتى حمود قبايات حلبا القلمون شكا أميون اهدن حصرون انفة المصيطبة بيت شاما حزين المنية